كلمة رئيس مجلس الإدارة

 

الكدتور / خليل الزريقي

الإنسان والمرض .. قصة ألم وأمل ،  وبينهما ساحة حرب واستغاثة ، وهنا تحديداً هو موقعنا ومهنتنا ومهمتنا ! .. أن نسند الإنسان، لينتصر على الآلام.
إنها مهمة مقدسة .. هذه التي ترشحك لحراسة الحياة،.. وضمان السلامة، وتلبية النجدة .. مهمة أن تكون ملاك رحمة، يتصدى لوجه الحياة العابس، كي تعيدها باسمة رضية.. 
ولا أخفيكم سرا أنه تتملكنا الرهبة من ذلك.. فحين نتصدر لهذه المهمة فنحن كجندي على الثغر .. في مرمى نظرات الاستنجاد والاستنفار الدائم، بكل ما يعنيه ذلك، من استشعار رجاء الناس فينا ، وأملهم في أن نكون عند حسن الظن.
ومع إدراكنا لهذا، فقد تقصدنا أن نتصدى للمهمة، فلقد استثمرنا فيما يحفظ كيان الإنسان ، وما يزيد دافعية الحياة والانجاز ، استشعارا لنبل الهدف ، وباذلين ما في وسعنا، لأجل القيام بحقها.
مع العلم أن كل ما نبذله، لا يعدو كونه سببا، ثم نكل الشفاء لمن بيده الأمر .. فالأمر أولا وأخيرا مرده إليه "وإذا مرضت فهو يشفين "

 
_POLLS
ما رأيك بخدمات المستشفى
ممتاز
جيد جداً
جيد
سيئ
النتائج